المشاركات

عرض المشاركات من مايو, 2016

الأطفال و الأعمال المنزلية 2

صورة
بناء على المقال السابق الذي كتبه زوجي عن وضع قواعد و مهام محددة للأطفال ليقوموا بها و يكونوا مسئولون عنها لقراءة المقال هنا 
هناك بعد النقاط التي أحب أن أوضحها :
1- منذ أن كانوا صغارًا و نحن نزرع بداخلهم أننا نعيش سويًا في هذا البيت وعلينا جميعًا أن نحافظ على نظافته و نقوم بترتيبه جميعًا . 2- غرفتهم هي مسئوليتهم الخاصة و أقوم بمساعدتهم في تنظيفها . أحيانا أقوم بتنظيف غرفتهم بمفردي عندما يكونوا خارج المنزل و تكون مفاجأة لهم .. فيشكرونني بحضن كبير و "جزاكِ الله خيرًا يا أمي" ...
3- مع دراستنا المنزلية كان لنا شبه جدول إسبوعي للتنظيف يومي الأحد ( بداية الأٍسبوع) و الخميس ( نهاية الأسبوع و قبل عطلة نهاية الأسبوع) .. أحيانا يتكاسلون عن التنظيف يوم الخميس فينتهي الأمر بعدم خروجنا يوم السبت و يقوم كل أفراد الأسرة بالتنظيف الشامل لكل البيت ( جزاه الله خيرًا زوجي هو من يقود هذه الحملة التنظيفية ) بعد فترة شعروا أن يوم عطلتهم يضيع في التنظيف فأصبحوا أكثر حرصأ على التنظيف يوم الخميس .
4- كان لكل واحد منهم طبق و كوب مميزان يكون مسئولًا عنهما ينظفهما.

5- ورشة عمل فرسان التنظيف .. قام زوجي جزاه ال…

الأطفال و الأعمال المنزلية 1

صورة
أن تضع القواعد أولا …
"مش عايزين ننضف يوم الأجازة … ليه مقولتولناش من الأول … " هذا مثال واحد للعديد من الاعتراضات التي قابلناها في الحياة اليومية ردا على ما نراه يتفق مع العقل والمنطق من أنه لا يستساغ أن نلعب ونلهو والمكان بشكل واضح في حاجة إلى تنظيف .. أتلال من الغسيل وغرف تملأها الفوضى وسلات قمامة تفيض بمحتوياتها إلا أنه في مقابل هذا كله "عايزين نستمتع بيوم الإجازة"
أذكر أنه منذ سنوات كنت متطوعا للعمل كسكرتير لأحد برامج الأطفال وقد كان أحد الأباء المتطوعين للتدريس يعاني من سلوكيات الأطفال في فصله. ذهبنا لنستشير متطوعا ثالثا كمدرب للجيوجيتسو بحكم عمله كمستشار تربوي لدى إحدى الجهات الرسمية ولديه ماجستير في التربية. كان رده صادما وبديهيا بعد أن شكى صديقنا المشكلة. قال: "لا بأس، هل يعرفون القواعد؟ إذا أعلنا القواعد قضينا على جزء كبير من هذه السلوكيات". أتذكر هذا التعليق بعد أكثر من شهر ونصف من حل مشكلة الأعمال اليومية في المنزل بوضع قواعد واضحة تطورت مع الوقت لتوفير المزيد من الوضوح.
بدون سؤال أو ترتيب جاءتني التعليقات التالية بعد أسبوعين وفي يومين متتاليين من …

سكولنا و رحلة ماليزيا مايو 2015 ( الجزء السادس و الأخير)

صورة
الجزء الأول الجزء الثاني الجزء الثالث الجزء الرابع الجزء الخامس
قررنا زيارة كهوف المنجروف توجهنا إلى الشاطي حيث قمنا بحجز الرحلة من المكتب المختص و ركبنا المركب 


بدأت الرحلة بإطعام النسور حيث نلقي أجزاء من الدجاج في الماء فتأتي النسور و تلتقطها 

ثم شاهدنا القرود و كانت قريبة جدا منا 


 قفز أحدهم إلى الزورق ليأخذ طعامًا 

كهف التماسيح لم نستطع دخوله لأن مستوى المياه كان مرتفعًا جدا نتيجة هطول الأمطار بشده 

ثم توجهنا لإطعام الأسماك في هذا السوق و يمكنك طلب وجبة أسماك بالمطعم

كهوف الخفافيش 



كل هذه النقاط السوداء هي خفافيش و هي خفافيش نباتية لا ضرر منها