2010/06/03

التعدد 1

منذ أن بدأت الكتابة في هذه المدونة وموضوع التعدد لايفارقني واكلما اردت ان اكتب فيه وجمعت كل افكاري وبدات الكتابة تطير كل الافكار ولا استطيع الكتابة نظرا لكثرة مااريد ان اكتب عنه
لم اجد موضوع منصف يتحدث عن التعدد فأما كلام الشيوخ وإما كلام النساء وهما متضادان دائما خاصة اراء النساء التي اجدها نسخة مكررة من بعضها كلما ذكر التعدد لم اجد سوى امرأة واحدة ابدعت في الكلام عن التعدد وهي الدكتورة .... حيث كان موضوع بحث الماجستير الخاص بها عن التعدد وحقيقة اوفت الموضوع حقه من كل الجوانب خاصة العدل والقسم
نحن النساء لانكف عن ابداء الاسباب لمنع الرجل من التعدد ونطالبه بمالاطاقة له به حتى نرضى ان يعدد وان فكر فعلا في التنفيذ ظهر سلاح الطلاق لانه غير عادل
كنت اظن ان التعدد لابد ان يكون لسبب وكذلك معظم النساء فيجب ان تكون الزوجة مريضة او ناشذ او هناك سبب قاهر ليعدد الرجل ولكن من اول واهم الاكتشافات التي اكتشفتها وبدات ابصر بها هي ان التعدد هو القاعدة وان الزوجة الواحدة هو الاستثناء

ولان الموضوع طويل فسأبدأ بهذه القصة التي ذكرها الشيخ ابواسحاق
عن التعدد وهي فعلا قصة مؤثرة


ان شاءالله سأذكر لكي قصص رائعة عن نماذج جميلة في التعدد وسأحاول أن اظهر الجانب الاخر من التعدد الذي لانراه ولا نعرفه

ليست هناك تعليقات: