2009/04/03

تابع العلاقات الزوجية فنون وأسرار 2

العلاقات الزوجية فنون وأسرار 1

مقدمة الكتاب
أسمحوا لي أن أتحدث عن نفسي في المقدمة فمن خلال صفحات الكتاب وعرض الوقائع والحوادث كنت متعمداً أن أخرج بآرائى وأفكارى بعيداً حتى لا أوجه القارىء لشيء بعينه وهو مايسمى حياد الباحث الذي أصبح عملة نادرة في الحملات المسعورة لتوجيه الناس





وتبقى كلمة أخيرة



والقضية في ذهني أن الأسرة بدأت تتفكك وتتباعد والقيم في إنحدار فلنُعِد ترتيب أمرنا ولنشحذ أنفسنا ليكون لنا أسرة مترابطة وإلا سيكون مصير الأمة محتوم الفناء ونكون مقصرين أمام أنفسنا وحين نلقى الله تعالى
إنها حياتنا نعيشها مرة واحدة ولايستقيم اي أمر في العقل إذا تركناها بدون أن نغيرها إلى الأفضل, نحتفظ بثوابتنا ونغير مايمكن تغييره أو نفسح الطريق للأجيال القادمة حتى يتمكنوا من التغيير ويذكرونا بالخير

ليست هناك تعليقات: